أي اللغات أبلغ؟؟

تعرّف اللغةُ بأنها أصوات أو إشارات تدل على معاني معينة وهي عاكسةٌ عمّا يحمله الانسان من تفكير ومشاعر وما ينطوي عليه من نوايا من هنا كانت اللغة ميزةً للانسان وانما تعدد الأقوام بتعدد لغاتهم أو معتقداتهم..
}وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيّنَ لَهُمْ{..
عُرِفَ عن اللغة العربية انها سيدة اللغات بلا منافس.. ربما لانها لغة القران الكريم أو لغة أهل الجنة أو . . .


المرونة الاستراتيجيَّة

يتوهم كثير من خبراء العلاقات الدوليَّة، ومخططي الاستراتيجيات، أن الأمور تمضي معهم جامدة لا تتحرك، وتظل في قوالب ثابتة لا تتغير، بينما الأمر أصبح مختلفاً تماماً عن ذلك الطرح، فنحن في مواجهةِ عصرٍ يتميزُ بالديناميكيَّةِ في التحالفاتِ، والحيويَّة في التحركات، وبالتالي لم تعدْ الاستراتيجيَّة أستاتيكيَّة كما كانت، بل أصبحت كائناً يتقدمُ ويتأخر، ويُعطي ويأخذ، ويؤثر ويتأثر، فهل تستطيع قوة كُبْرَى في ع . . .


السياسة ووعي التأريخ

حسام ميرو

تقدم السياقات التاريخيَّة تفسيراً على درجة عاليَّة من المنطق لما يمكن أن تؤول إليه تلك السياقات، وانطلاقاً من هذه الفرضيَّة التي ترقى إلى درجة البداهة، فإن وعي التاريخ يصبح ضرورة لا بدّ منها لممارسة السياسة، كما تصبح أي محاولة للقفز عن القراءة المنهجيَّة للتاريخ ضرباً من الهروب إلى الأمام من قبل المعنيين بالسياسة، وهذا الهروب قد يشكّل ظاهرة عامة في فترة تاريخيَّة محددة، أو حتى . . .


نزع سلاح دارفور

فيصل عابدون

ممانعة ميليشيات حرس الحدود الدارفوريَّة لنداءات نزع السلاح أو إدماج عناصرها في قواتِ الجيش النظامي، تعكس جانباً واحداً فقط من المصاعبِ التي تكتنفُ حملة نزع السلاح التي أطلقتْها الحكومةُ السودانيَّة في إقليمِ دارفور المترامي الأطراف والممزق بحروبِ الحكومة والمتمردين واقتتال العشائر المدججة بالسلاحِ وعمليات السلب والنهب العشوائيَّة المسلحة. ولم تكُنْ الحملة الحاليَّة لجمعِ الس . . .


التطرف ومستقبل الصومال

صادق ناشر

بعد هدوء استمر أشهراً، عادت العمليات الانتحاريَّة لتصبغ الأوضاع في الصومال، بعدما فجر يوم الجمعة الماضي، انتحاري نفسه أمام مسجد في وسط العاصمة مقديشو، أسفر عن مقتل جندي، إضافة إلى منفذ العمليَّة، حيث كانت السيارة التي استخدمها مملوءة بالمتفجرات. وتلعب حركة «الشباب» دوراً سلبياً في مسار الأزمة في الصومال؛ فهي تقود حملة لإطاحة الحكومة المعترف بها شعبياً، وعربياً، ودو . . .


كذب المنجمون.. ولو صدقوا

لأن أحداً ممن يتوقع المصريون، أو يتمنون، أن يخوضوا المنافسة في انتخابات الرئاسة، التي تجرى في مايو من العام المقبل، لم يعلن بوضوح حتى الآن عن نيته في ترشيح نفسه، فقد انتهز «أحمد شاهين» الذي يقدم نفسه باعتباره عالماً فلكيا فرصة خلو الساحة من المرشحين، لكي يعلن على شاشة إحدى القنوات أنه سوف يخوض المنافسة على الرئاسة، ولم يجد عالم الفلك، من إنجازاته القديمة، ما يزكي به نفسه للناخبين في . . .



Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017