كاسيني يلتقط "موسيقى" غريبة بين زحل وقمره "ليموزين ستالين" للبيع في مزاد علني كندا قاب قوسين من ابتكار "عباءة الإخفاء" القطار الطائر قادم! روسيا تغزو الغرب بالـ"كوكوشنيك" ما العلاقة بين طول السبابة اليمنى وصوت الطفل ؟ الإمام الحسين يرعى أول تجمع لمترجمي لغة الإشارة في العراق عضوة سابقة في الكونغرس: الحسين قضية عالمية تستحق أن تذكر في المحافل كافة مسحوق (الكاري) يساعد على محاربة السرطان تصميم عدسات لاصقة تقوم بوظيفة المنظار وتوجه بواسطة التفكير

قمة الناتو على وقع خلافات محتدمة وتركيا تفسر حاجتها الماسة إلى «إس - 400»!

2018-07-12

متابعة - بلادي اليوم
انطَلَقَت في بروكسل أمس قمة الناتو وسط توقعات بأن تكون مشحونة بالتوتر، وخاصة بين واشنطن وحلفائها الأوروبيين على خلفية الخلافات حول التجارة والنفقات الدفاعية واتفاق إيران النووي.وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ امس خلال منتدى أمني نظم على هامش القمة، إن الحلف يعمل حاليا في ظروف البيئة الأمنية المتغيرة، حيث يواجهه تحديات متعلقة بروسيا شرقا، وأخرى متعلقة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا جنوبا.وأقر ستولتنبرغ بوجود "خلافات وآراء مختلفة بين الحلفاء" حول سبل الاستجابة لبيئة أمنية معقدة كهذه، معتبرا أنه من المهم أن تظهر القمة أن ذلك لا يمنعهم من الوفاء بالتزاماتهم واتخاذ القرارات الضرورية في جو من النقاش الصريح.وأعرب الأمين العام عن اعتقاده أن ذلك أمر ممكن، معتبرا أن الحلف يواصل تعزيز قدراته بالرغم مما بين أعضائه من خلافات حول مسائل التجارة والمناخ والإنفاق العسكري، إضافة إلى اتفاق إيران النووي.وتهرب ستولتنبرغ من الإجابة مباشرة على سؤال عما إذا كان موقف واشنطن يقوّض وحدة الحلف، مكتفيا بالقول إنه لا يريد تلقين الدروس لأحد.وفيما يتعلق بعلاقات الناتو مع روسيا، قال إنه لا يعلم متى ستشهد تحسنا، مضيفا أنه يثق بإمكانية إقامة علاقة أفضل بين الطرفين. وأشار ستولتنبرغ في وقت سابق مرارا إلى أن الحلف لا يسعى لعزل موسكو، وموقفه منها يجمع بين الردع والحوار.وأكد أن الحلف لا يرى في روسيا "تهديدا مباشرا" لأي من أهدافه، مضيفا مع ذلك "نرى تصرفات أكثر حزما من قبل روسيا، التي استخدمت القوة ضد جيرانها"، في إشارة إلى الاتهامات الغربية المتكررة لموسكو باستخدام قواتها المسلحة ضد جورجيا عام 2008 وأوكرانيا عام 2014.ودعا ستولتنبرغ إلى تنشيط الحوار السياسي بين الناتو وبكين، وقال: "لدينا بعض الاتصالات مع الصين، لكنني أود أن تتحسن وأن يتوسع حوارنا السياسي مع الصين"، مضيفا "نعمل بالطبع على تعزيز الناتو كي يكون جاهزا لمواجهة أي تهديدات وتحديات محتملة، لكننا في نفس الوقت نسعى لخفض التوتر لا لتصعيده".الى ذلك أعلن وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو في منتدى حلف الناتو على هامش قمة الحلف ببروكسل، أن بلاده قررت الحصول على منظومة "إس – 400" الروسية لحاجتها الماسة إلى حماية مجالها الجوي.ولفت رئيس الدبلوماسية التركية إلى أن بلاده دولة ذات سيادة، ويجب عليها أن تتخذ إجراءات لحماية تخومها.وكشف أوغلو أن بلاده أرادت شراء منظومة مماثلة من الولايات المتحدة على مدى عشر سنوات، إلا أن محاولاتها لم تكلل بالنجاح، مضيفا أن أنقرة لجأت كذلك إلى حلفائها الآخرين في حلف شمال الأطلسي، ولم توفق، "ولذلك قبلنا العرض الروسي".وحذر وزير الخارجية التركي مجددا من أن بلاده، إذا قرر أحد ما من الحلفاء في حلف الناتو فرض عقوبات بسبب شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الجوي الروسية، سترد على مثل هذه الخطوة.ووقعت موسكو وأنقرة في ديسمبر 2017 عقدا لتوريد منظومة "إس – 400" المعروفة باسم "تريومف"، ويتعين أن يبدأ توريد هذا السلاح في مارس 2020.وتعاقدت تركيا على شراء أربع وحدات "إس – 400" تضم كل وحدة 12 منصة إطلاق، تبلغ قيمتها 2.5 مليار دولار، ويغطي قرض روسي 55% من هذه القيمة .الولايات المتحدة وقفت ضد هذه الصفقة، وهددت في فبراير الماضي لأول مرة بفرض عقوبات على تركيا بسببها.وصرح بعد شهر من ذلك القائد العام لقوات الحلف في أوروبا الجنرال الأمريكي كيرتس سكاباروتي، بأن حصول تركيا على صواريخ الدفاع الجوي الروسية يمكن أن يعرقل التعاون الدفاعي بين واشنطن وأنقرة.


Email : contact@beladitoday.com

جميع الحقوق محفوظة لجريدة بلادي اليوم 2011-2017